جزء من تاريخ أبناء العشيرة في الجيش العراقي الباسل

عودة
06-01-2021

تطل علينا هذا اليوم الذكرى السنوية المئوية لتأسيس جيشنا العراقي الباسل جيش العزيمة والاباء والاداء الوطني والقومي المشرف جيش الشعب والمدافع عن ارض ومقدسات الوطن والسد الامين بوجه الاعداء والطامعين ونحن إذ نحتفل بهذه المناسبة العظيمة لابد لنا ان نقف وقفة اجلال واكبار لهذا الجيش الابي قادة وامرين ومراتب وان نترحم على شهدائه الذين عفروا ارض العراق والوطن العربي بدمائهم الزكية كما لابد لنا ان نشيد بقادة الجيش العراقي من ابناء عشيرتنا عشيرة الجنابيين الذين كان لهم الدور الفاعل والمؤثر في مسيرة جيشنا الباسل منذ تأسيسه في مطلع عشرينات القرن الماضي ولحد الان فكانوا بحق رجال افذاذ شهدت لهم سوح المنازلات الوطنية والقومية الكبرى صولات وجولات وتضحيات لا تعد ولا تحصى واذا اردنا ان نستذكرهم فلابد لنا ان نستهلهم بالمقاتل البطل سلمان عباس الجنابي احد الضباط الخمسة المؤسسين لنواة الجيش العراقي فوج موسى الكاظم الذي كان أول فوج في الجيش العراقي ولابد ان نذكر بأن المرحوم سلمان عباس الجنابي رشح للدخول في الجيش العراقي من قبل الشيخ الراحل رشيد العلي الخكري شيخ عام عشيرة الجنابيين في تلك المرحلة واثره على ابنائه في ذلك الحين . وهو والد الشهيد العقيد محمود سلمان احد الشهداء العقداء الاربعة الذين تم اعدامهم في حركة رشيد عالي الكيلاني والشهيد العقيد محمود سلمان عمل معاوناً لأمر المدرسة العسكرية وأمراً لمدرسة الفروسية في ثلاثينات القرن الماضي ومن ثم استاذاً عسكرياً للملك غازي ومن ثم أمراً للحرس الملكي وبعدها قائدا للقوه الجوية وبعد مشاركته في ثورة رشيد عالي الكيلاني أعدم مع زملائه الضباط الاربعة المشاركين في الثورة الزعيم الركن محمد رشيد الجنابي كان من أبرز الشخصيات العسكرية والمجتمعية وله سجل حافل بالمواقف الرجولية المتميزة وقد شارك في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 1970 وتم إعدامه أسوة بزملائه الذين شاركوا في الانقلاب الفاشل. الزعيم محمود فاضل الجنابي من اوائل ضباط الجيش العراقي الباسل كان امرا لتجنيد لواء الحلة. الفريق الركن علاء الدين كاظم حماد الجنابي يعد الفريق علاء الدين من القادة العسكريين العراقيين البارزين من الضباط الاحرار الذين ساهموا بثورة 1958 وله دوره الفعال في بناء وتطوير قدرات الجيش العراقي وقد تقلد العديد من المناصب المهمة في تشكلاته حيث عمل قائداً للقوه البحرية والدفاع الساحلي ومعاونا لرئيس أركان الجيش وامين سر القيادة العامة للقوات المسلحة وغيرها من المسؤوليات القيادية. الفريق الركن قوات خاصه كامل ساجت عزيز الجنابي يعد الفريق كامل من ألمع وأشجع الضباط في الجيش العراقي وله سجل حافل بالبطولات والمواقف الشجاعة عمل في القوات الخاصة وتقلد مناصب عده منها قائد فرقه وقائد الفيلق الأول وقائد الفيلق الثاني ورئيس الاكاديمية العسكرية وقائد قوات الخليج وغيرها من المناصب العليا تم إعدامه عام 1999 . نكتفي بذكر هؤلاء القادة الأفذاذ من ابناء عشيرتنا وهذا لا يعني تجاهل لتاريخ الكثير من ابناء عمومتا من ضباط الجيش العراقي ولكن هؤلاء الأبرز ممن نعرفهم وعذرا لمن يستحق الذكر ولم ونذكره داعين الله ان يحفظ جيشنا وشعبنا وبلدنا من كل سوء

التالي
السابق

معرض الصور

الموقع الرسمي لعشيرة الجنابيين – جميع الحقوق محفوظة